الأخوان إيغور و غريتشكا بوغدانوف في الجزائر لمنح مفاتيح فهم الكون

الأخوان إيغور و غريتشكا بوغدانوف في الجزائر لمنح مفاتيح فهم الكون
الأخوان إيغور و غريتشكا بوغدانوف
كتب: آخر تحديث:

ستشكل زيارة الإخوين بوغدانوف إيغور و غرينتشا إلى الجزائر بدعوة من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين حدثا هاما في الحياة العلمية و الدينية بحيث يعد الأخوان ظاهرة فريدة من نوعها في عالم الأفكار و العلوم الدقيقة لما لديهم من صيت و أثر في مجالات الفيزياء و الذرة و الكون و التفسير العلمي للكون و رد محض الإيمان بالله بالدلائل العلمية الدامغة.

تصحيح أخطاء ألبرت أنشتاين النظر فيما قبل نظرية البينغ بونحل الشيفرة التي تتحكم في الكون و نهاية الصدفة هي البعض من نظرياتهم التي أحدثت ثورة ناعمة في المؤسسة العلمية المعاصرة بمنحها المفاتيح الأساسية لعموم الناس لفهم أسرار الكون و رؤية الله عن قرب.

الجزائر تتقبل قريبا مرجعيات الفيزياء العالمية

زيارة الإخوين بوغدانوف إيغور و غريتشكا إلى الجزائر حدث علمي جليل في الحياة العلمية و الدينية. و كان الباحث الجزائري يوسف مسعودان المتخصص في الفيزياء الأساسية و العوالم الخفية و صاحب كتاب حوار بين رجل علم مسيحي و رجل دين مسلم بالاشتراك مع الفيزيائي الفرنسي الشهير فرانسوا فانوتشي ممن تباحث من الأخوين و أقنعهما بضرورة زيارة الجزائر و رحب الأخوين بالفكرة.

يوسف مسعودان باحث مهتم بالعلم بشكل عام و بالفيزياء بشكل خاص، منذ أواخر الستينيات من القرن الماضي يقول إن هذه النظرية التي كانت عماد البحث الفكري و الفلسفي لعالم الفيزياء الكبير ألبيرت إينشتاين منذ أواخر القرن الثامن عشر و التي تداولها اعتبارا من هذه المرحلة إلى غاية يومنا هذا أكبر علماء الفيزياء المنظرين للألفية الثالثة، لا يمكنها أن نصل إلى نتيجة طالما أن العلماء و المفكرين لا يستندون في أبحاثهم على ما توصلت إليه البحوث الحديثة الأكثر جدية.

ويرى نظريات الحقول الموحدة، و نظرية الكل، و نظرية الحبال، نظرية الحبال الفائقة قبل أن تعتمد حاليا تسميتها بنظرية الميم“. لا جدوى منها ما لم تجد الرابط بين اللا متناهي في الكبر و اللامتناهي في الصغر و تصل إل إدماج العوالم الخفية في تشكيل نظرية الكل أو أن تتجاهل النترينو الرابع المجهول الذي هو لب لباب نظرية النترينو حاليا و التي قضت مضاجع الفيزيائيين.

و لعل أكبر سند ليوسف مسعودان ما قاله قبله لوبوس موتلو الباحث في جامعة هارفاردو المتخصص في جاذبية الكوانتا الذي يرى أنه من المحال اليوم أن نرتكز على النظريات المعروفة لوصف حقيقة الكون

أو كما قال قبله أيضا براين جيزيفسونالباحث البريطاني الحائز على جائزة نوبل للفيزياء و القائل أننا على مشارف اكتشافات مهولة ستقلب الأمور رأسا على عقب لأننا أمام قوة طاقة جديدة لا قبل للنظريات المتعارف عليها بتفسيرها تفسيرا علميا صحيحا“-

أي شيفرة تحكم الكون؟

إيغور وغريشكا بوغدانوف هما توأمان فرنسيان من أصل روسي، ولدا سنة 1949. عرفا في بداية الأمر في ميدان للكتابة في مجال الخيال العلمي، وعلم الفلك، والبحث في القضايا المحرجة للعلم، مثل قضية الأطباق الطائرة والكائنات الفضائية، لكنهما عرفا بالخصوص من خلال كتبهما المثيرة للجدل مثل: «ما قبل الانفجار العظيم» و«نحن لسنا وحدنا في الكون» و«وجه الله» في ثم «نهاية الصدفة» في 2013، وآخر كتاب لهما كان تحت عنوان: «الشيفرة السرية للكون» والذي صدر سنة 2015.

ما يثير في موضوع الأخوان بوغدانوف ليس فقط طابعهما البحثي، وقدرتهما على طرح القضايا العلمية المعقدة بلغة مبسطة. يكفي أن ننظر إليهما لنعرف بماذا يتعلق الأمر. من هما هذان الشخصان اللذان يحملان رأسين كبيرين بملامح تثير الحيرة و الدهشة لمن رآهما لأول وهلة. هذان الأخوان هما من بين الفيزيائيين حاليا من تصدر لحل شيفرة الكون و لغز الخليقة.

تصريحات

IMG_1074

يوسف مسعودان باحث جزائري في الفيزياء الأساسية و إعجاز القرآن

أغتنم هذه الفرصة لأطلع الجزائريين أن الأخوين بوغدانوف قد يزوران الجزائر في شهر مارس المقبل و ستكون لهما محاضرة في المكتبة الوطنية يكون موضوعها الكوسمولوجيا الأساسيةأو ما قبل البينغ بونغ“.

الأخوان بوغدانوف ذهبا إلى أقصى ما يمكن لتفسير الكون و تخطى حاجز ما يسمى ب جدار بلانكلأننا لو بقينا في حدود تفسيرجدار بلانكفإننا سنبقى ندور من غير جدوى في إطار من النظريات يأكل بعضها بعضا إلى ما لا نهاية.

الأخوان إيغور و غريتشكا كانت لهما فكرة نيرة و هي الذهاب إلى أبعد من جدار ماكس بلانك

مع كل الشهادات التي تصلنا اليوم من أنحاء العالم إننا إزاء قوة خفية ذات تحكم بذاتها و تحكم بالمعلومات و هي خارجة عن الحيز الزماني الإنساني فهي خارجة عن الميدان الضوئيكما يسميه الأخوان لكن باستطاعتها أن تخترق فضاءنا الإنساني و الدليل على هذا كل هته الأمور التي تحدث في عالمنا و التي نسميها القوة الموازية للقوانين أو البرانورمالو التي هي في أصل قوى خفية ينبغي دراستها جيد“.

إيغور غريتشا دكتور في الفيزياء النظرية

سنكون سعيدين بزيارة الجزائر إما في نها ية شهر مارس او بداية أفريل بالتنسيق مع يوسف و مع مقربيه نزوركم و نتقاسم معكم بعض الأفكار حول بداية الكون

نعم لقدكنت أنا و غريتشا الأولين اللذين اقترحا تفسيرا آخر للكون بتجاوز جدار بلانك” . ماهو جدار بلانك؟ جدار بلانكهو ذلك الحد الأقصى الذي شكل بالنسبة للفيزيائيين و لمدة خمسين سنة حاجزا لا يدرى ما وراءه لأن الفيزيائيين كانوا على يقين أن جدار بلانكتزامن مع بداية الكون أو البينغ بونغو هو حدث جلل مليء بالأسرار حصل منذ 13 مليار و 820 مليون سنة

هذا الحدث معلوم يقينا لأننا قسنا قياسا صحيحا بالاعتماد على حسابات بلانك في أي لحظة وقع البينغ بونغ“. لكننا ما لم نقسه هوماذا حصل قبل البينغ بونغلأن هذا أمر مهم جدا و غني بالمعارف .

نظريتنا بسيطة غاية في البساطة ونحن نقول أننا نسبح فيما يسمى الميتريكو هو نظام من الطاقة و هو الذي سمح لإنشتاين بتأسيس نظريته النسبية المشهورة. و هذه الميتريك تسمى ميتريك لورانزالمشكلة من ثلاثة أبعاد الكون و بعد واحد للزمان.

الأمر الذي اكتشفناه غريشكا و أنا هو بعد الغوص في دقائق الرياضيات أعني الرياضيات المعقدة وأمضينا 18 سنة في دراستها و هي ما يسمى أن مجموعات الكوانتا

هكذا 13 مليار و 820 مليون سنة بعد بداية الكون البينغ البونغها نحن اليوم لنكون معكم في الجزائر و نتقاسم معكم هذه الروائع و هذه الأسرار الكونية“.

غريتشكا بوغدانوف دكتور في الرياضيات

نحن محظوظون لأننا متأملون في عالم جميل و عالم سحري استلهمه الفلاسفة و رجال الدين و كذلك الشعراء. و تحظرني و أنا في هذا المقام صورة جمالية جاشت بها قريحة أحد شعراء فرنسا القرن التاسع عشر و هو الشاعر لوكونت دو ليلالذي وصف الصحراء و أنتم سعداء بقربكم منها و التمتع بإشعاعاتها أنتم الذين تسكنون الجزائر.

يقول لوكونت دو ليلفي قصيدة جميلة عنوانها الفيلة“:

الرمال الحمراء كالبحار لا ساحل لها ملتهبة مستندة إلى سريرها

أمواج ساكنة تملأ الآفاق بحرارة من نحاس يسكنها الإنسان

لا صوت لا طير يضرب بجناحيه الهواء السميك حيث نتمدد شمس شاسعة

إنها شمسكم أنتم

أ. فيصل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *