أسماء أعضاء السلطة المحلية المؤقتة المنبثقة عن اتفاق الجزائر لإقليم أزواد

أسماء أعضاء السلطة المحلية المؤقتة المنبثقة عن اتفاق الجزائر لإقليم أزواد
الأزواد
كتب: آخر تحديث:

كشفت مصادر محلية بإقليم أزواد أن حكومة مالي والحركات الأزوادية الموقعة على اتفاق الجزائر قد اتفقوا على أعضاء السلطة المحلية المؤقتة فى الإقليم على النحو التالي :

ــ حسان آغ فغاغا ، كيدال (CMA)

ــ جبريل مايغا ، قاو (PF)

ــ بوبكر ولد حمادي، تمبكتو (CMA)

ــ عبد الوهاب آغ أحمد محمد، ميننكا (CMA2)

ــ حمادي سيدي أحمد آكادا ،تاودني (الحكومة)

وينص اتفاق السلام الذى وقع فى ماي2015 على ان تتولى سلطات انتقالية إدارة المناطق الإدارية الخمس فى شمال مالى (كيدال وغاو وتمبكتو وميناكا وتاودينيت) حتى انتخاب مجالس تتمتع بسلطات واسعة. وستكون مهمة هذه السلطات الموقتة الإعداد للانتخابات وتسهيل عودة المهجرين.

وحدد موقعو اتفاق السلام فى مالى فى العاشر من فبراير برنامجا زمنيا جديدا ينص على تطبيق بندين مهمين فى الاتفاق قبل نهاية فبراير، هماالدوريات المشتركة” والسلطات الانتقالية فى خمس مناطق ادارية فى الشمال.

وقالت الوزارة فى بيان صدر آخر الأسبوع بناء على اقتراح الحكومة المالية، عين حسن آغ فغاغا من تنسيقية حركات ازواد (حركة التمرد السابقة التى يهيمن عليها الطوارق) رئيسا للسلطات الانتقالية فى منطقة كيدال.

و يعود حسان آغ فغاغا العقيد السابق و قائد أول تمرد في شمال مالي سنة 1991 رفقة إبراهيم آغ باهنغا إلى الواجهة. فبعد تعيينه على رأس تنسيقية حركات الأزواد عينته الدولة المالية على منطقة كيدال بهدف تطبيق بنود اتفاق الجزائر و العمل على استتباب الأمن و إحلال الهدنة و الراحة بالمنطقة الأكثر تمردا في مالي.

العارفين بخبايا المنطقة يتوقعون صراعا مريرا بين فغاغا و الجماعات المسلحة التي ستحاول إفشال مهمته لا سيما و أن أحد أقوى الرجال في المنطقة كيدال و هو إياد آغ غالي هو زعيم لإحدى هته الحركات المسلحة و مقرب من الإسلاميين المتشددين مثل القاعدة و المرابطون

وكانت وزارة إدارة الأراضى المالية، أعلنت أنه تم تعيين رؤساء السلطات الانتقالية فى شمال مالى، التى ينص عليها اتفاق السلام الموقع فى 2015 وسيبدأ تسليمهم مهامهم السبت فى كيدال معقل حركة التمرد السابقة.

محمد أ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *